الشهر تسع وعشرون ليلة

Super User
Super User
Offline
0
 الشهر تسع وعشرون ليلة

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما , أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” الشهر تسع وعشرون ليلة , ولا تصوموا حتى تروا الهلال , ولا تفطروا حتى تروه , فإن غم عليكم فاقدروا له “

 روى هذا الحديث عن ابن عمر رضي الله عنه و في الأصل هو “الشهر تسع و عشرون ليلة، و لا تصوموا حتى تروا الهلال و لا تفطروا حتى تروه” بمعنى “الشهر 29 ، و لا تصوموا دون مشاورة (مراقبة) الهلال و لا تحتفلوا بعيد الفطر دون مشاورته (مراقبته)”. ماذا يعني ذلك؟ هل يعني ذلك تحويل شهر ذو 29 يوما حسب منازل القمر إلى 30 يوماً؟ بالطبع لا.

كان الرسول صلى الله عليه و سلم يعلم – عبر الوحي – بأن ذلك الشهر كان ذو 29 يوم و أمر الصحابة مراقبة القمر و التعرف على الشهر بأنفسهم. فكان صلى الله عليه و سلم يعلمهم كيفية معرفة التواريخ و الأشهر بمراقبة القمر لأن الوحي سيقف بعد الرسول صلى الله و عليه و سلم و ينبغي لهم معرفة كيفية تحديد التواريخ و الأشهر بأنفسهم بمراقبة الأهلة . و هو ليس أمر منه صلى الله عليه و سلم لبدء الشهر كلما رأوه فهذا غير عملي على الإطلاق . و هو أيضاً ليس أمر منه صلى الله عليه و سلم لإكمال 30 يوماً إن لم يُرى الهلال بسبب الغيوم. لا بد لنا من استعمال العقل و تقديرنا. لا يسمح لنا بتغيير حدود الشهر كما نحب فالله سبحانه جعل 29 يوماً لبعض الأشهر و 30 يوماً للبعض الآخر.

Responses (0)
  • There are no replies here yet.
Your Reply